اعتبر الناشط السياسي والدبلوماسي الجزائري، محمد العربي زيتوت، أنّ قناة ، بمثابة النووي الذي تمتلكه دولة ، إذ “ترتعد منها فرائس طغاة العرب”.

 

وقال “زيتوت” في تغريدةٍ له على “تويتر”: “أمير قطر جعل الجزيرة قناة ترتعد لها فرائس طغاة العرب وتزعج طغاة العجم بقوتها الضاربة. أصبحت الجزيرة أيضا تفتح لأميرها الخزائن إذا أراد”.

وأضاف في تغريدةٍ ثانية: “الجزيرة هي النووي الذي إمتلكته قطر نووي لايكلف كثيرا لكنه يستخدم يوميا حتى جعلت من قطر وهي البلد الصغير في قلب احداث العالم ولاعبا بارزا”.

 

ولفت محللون إلى أن الدول المُقاطعة لقطر وعلى رأسها والإمارات، قد يكون اغلاق قناة الجزيرة هو أحد مطالبها مقابل استعادة العلاقات الدبلوماسية والاقتصادية.

 

وكان وزير الخارجية القطري، الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني، قال إنّ الجزيرة شأن داخلي للدولة ولا أحد له الحق بمناقشة هذا الأمر.

 

جديرٌ بالذّكر أن رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي “بنيامين ”، بحث إغلاق مكتب قناة الجزيرة القطرية الواقع بالقدس المحتلة.

 

وقالت صحيفة “يديعوت أحرونوت” الثلاثاء إن جلسة أولى أجراها نتنياهو، الإثنين حول ذلك، حيث شرع طاقم بالتنسيق مع مكتب الصحافة الحكومي في وزارة الخارجية وجهاز “الشاباك”، دراسة إغلاق مكتب الجزيرة بالقدس أسوة بالقرار والخطوات العقابية التي نفذتها السعودية والأردن ضد القناة القطرية.

 


Also published on Medium.