فاجأ الملياردير ورجل الأعمال السعودي، الأمير متابعيه، بمطالبته بتغيير مسمى “ لدول العربية”، دون أي توضيح.

 

وقال “ابن طلال” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “” رصدتها “وطن”:” أقترح حذف حرف واحد فقط من اسم: مجلس التعاون لدول الخليج العربية. ليكون: مجلس التعاون لدول ”.

 

ولم يعرف قصد الأمير الوليد بن طلال من هذه التغريدة، إلا أنه بالتحليل اللغوي، فإن المسمى القديم للمجلس، قد حصر العضوية فيه لدول الخليج “العربية” فقط، إلا أن اقتراح الأمير السعودي فإنه تفتح المجال لجميع الدول المطلة على الخليج العربي بالدخول في هذا المجلس.