أصبحت تغريدة لنائبة برلمانية سابقة على “تويتر” حديث الإعلام التركي، حيث حذرت من الزلزال الذي شهدته مناطق جنوب وغرب البلاد قبل ساعتين من حدوثه.

 

وكتبت ميلدا أونور، النائبة السابقة عن حزب الشعب الجمهوري السابق، قائلة: “إن هناك أخباراً عن رؤية الناس للثعابين منذ يومين في مراكز المدن، وهو حدث مشابه لما حدث قبل 1999، لا تقولي إني لم أخبركم”.

وبعد ساعتين من تغريدتها، شهدت مناطق الغربي لتركيا، كمدن إسطنبول وتشاناكالي وبورصة، بالإضافة إلى مدن يونانية، زلزالاً بقوة 6.2 درجة؛ ما أثار ذعر السكان.

 

وعاش سكان مناطق مرمرة وبحر إيجة التركية لحظات من الرعب، حيث خرج الآلاف من منازلهم وأماكن عملهم هاربين إلى الشوارع؛ خوفاً من أن تنهار عليهم.

 

وبخصوص ، فإنه يُمكن فعلاً توقع حدوث الهزات الأرضية عن طريق متابعة حركتها، حيث أكد العلماء أنه بإمكانها فعلاً أن تشعر بالزلازل 5 أيام قبل حدوثها، من خلال قدرتها على استشعار ما يدور في أعمال الأرض.