قال الكاتب القطري ورئيس تحرير صحيفة “الشرق” السابق، ، إنّ وزيراً خليجياً حمل 80 مليون دولار، للرئيس الصومالي “محمد عبد الله فرماجو” مقابل قطع علاقاته مع .

 

وأشار “الحرمي” إلى أنه بعد ساعتين من الإغراءات رفض الرئيس “فرماجو” العرض المغري.

 

وفي هذا السياق، أفادت وزارة الشؤون الخارجية الإريترية، عن تلقيها طلبًا من المملكة العربية ، ودولة ؛ للانضمام إلى حملة ، لكنها رفضته جملة وتفصيلاً.

 

وذكرت مصادر مُطلعة أن وأبوظبي دفعتا أموالاً طائلة لعددٍ من الدول مقابل شراء مواقفها بقطع العلاقة مع قطر .

 

وكانت سبع دول قد أعلنت قطع علاقاتها الدبلوماسية مع قطر هي السعودية ومصر والإمارات والبحرين واليمن وموريتانيا وجزر القمر، واتهمتها بـ”دعم الإرهاب”، في أسوأ صدع تشهده المنطقة منذ سنوات، بينما لم تقطع وسلطنة عمان علاقاتهما مع . في حين أعلن الأردن وجيبوتي خفض تمثيلهما الدبلوماسي مع قطر.