أكد نائب رئيس الحاكم في ، ياسين أقطاي، أن سرعة إقرار الاتفاقيات العسكرية التركية القطرية وإدخالها حيز التنفيذ خلال أقل من 24 ساعة، تظهر مستوى الجدية التي تتعامل بها أنقرة مع الأزمة الخليجية.

 

وقال أقطاي في حديث لإحدى القنوات التلفزيونية القطرية ونقله موقع “ترك برس”: ترتبط تركيا بعلاقات أخوة وثيقة جداً مع ، ولن تسمح بفرض العزلة عليها، وسرعة إقرار قانون تمركز القوات التركية في رسالة واضحة من تركيا حول هذا الأمر.

 

واعتبر المسؤول التركي أن أنقرة ترد للدوحة جميلاً قدمته الأخيرة سابقاً لها، في إشارة إلى وقوف القطريين إلى جانب تركيا ومساندتهم في مواقف سابقة.

 

وصادق البرلمان التركي بناء على دعوة عاجلة من الحكومة الأربعاء وبالأغلبية على الاتفاقيات المتعلقة بتعزيز التعاون العسكري بين أنقرة والدوحة، التي تسمح بنشر قوات تركية على الأراضي القطرية.

 

ويأتي تصديق البرلمان تحسباً لأي تطورات في المنطقة في ضوء الأزمة الخليجية الراهنة، وضمن اتفاقية التعاون الموقعة بين البلدين في 28 أبريل/نيسان من العام الماضي، ودخل هذا القانون حيز التنفيذ بمصادقة الرئيس رجب طيب أردوغان عليه يوم الخميس الماضي.

 

من جهته رأى الكاتب والمحلل السياسي التركي، مصطفى أوزغان، بحسب “ترك برس” أن تحرك تركيا النشط لحل الخلاف الخليجي يرجع إلى كونها الدولة المحورية الوحيدة المؤهلة للتوسط، نظراً لقربها من قطر من جهة، وعدم وجود خلافات بينها وبين التي تعد العمود الفقري لدول المقاطعة من جهة أخرى.


Also published on Medium.