شن الاكاديمي اليمني، الدكتور جمال محمد فارع، هجوما عنيفا على المسؤول الأول لهيئة الحرمين وإمام وخطيب ، ، ناعتا إياه بـ”ذيل بغلة ”، وذلك على إثر وصفه لقرارات حصار من قبل الدول الاربعة والإمارات والبحرين ومصر بـ”السدسدة”.

 

وقال “فارع” في رده عل أحد الأخبار التي تتحدث على الموضوع في تدوينة له عبر حسابه بموقع “تويتر” رصدتها “”:” ذيل بغلة السلطان”.

 

وكان الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ عبد الرحمن السديس، قد وصف  الإجراءات التي اتخذتها السعودية والإمارات ضد قطر بـ “السديدة”.

 

وأضاف السديس في تصريح لصحيفة السبق السعودية أن تصنيف عدداً من الجماعات والمؤسسات “إرهابية” قرار سديد، داعياً العاملين في الإدارات السعودية كافة للالتزام بالتوجيهات التي أصدرتها المملكة وعدد من الدول العربية الشقيقة في بيانهم المشترك.

 

وحذَّر من “الانخراط والانجراف خلف هذه الأعمال المشبوهة بأي وجه من الوجوه، أو التواصل مع هذه الفئة الضالة الإرهابية”، أو مع من يمت لهم بصلة”، متابعاً ” لا يجب أن يكون لهم في الرئاسة ومرافقها وإداراتها أي نوع من أنواع التواصل أو التعامل مع هذه الفئة الإرهابية ومَن يثبت عليه شيء من ذلك سيكون عرضة لتطبيق الأنظمة والقوانين بحقه”.

 


Also published on Medium.