قال الحاخام الإسرائيلي إن الرئيس المصري عبد الفتاح يخشى على حياته كثيرا خلال الفترة الراهنة، مؤكدا أنه يخوض في صحراء حربا من أجل البقاء على قيد الحياة.

 

وأوضح نير بن آرتسي في عظته الأسبوعية التي ترجمتها وطن أن هذه الحرب التي يخوضها السيسي في سيناء فاشلة، وأن الكثير من الناس يقتلون هناك كل يوم، مضيفا أن حرب السيطرة بين التنظيمات الإرهابية التي تنتشر في سيناء بلغت ذروتها مؤخرا.

 

واستطرد الحاخام الإسرائيلي أنه بخلاف هذه الحرب الخاسرة، فإن تقف اليوم على أعتاب مجاعة مرتقبة، وبدون شك السيسي يخشى من نيران هذه المجاعة أن تضر به، لذا فهو لا يشعر بالثقة في أي شخص ممن يحيطون به.

 

واعتبر الحاخام الإسرائيلي أن تمدد نفوذ الجماعات الإرهابية من سيناء وصولا إلى العاصة، أشعر السيسي بالخوف من أن تطاله أيدي هذه الجماعات، ولهذا فإنه لم يعد يثق بأي شخص من حراسه، ويحاول أن يرعى نفسه بشكل جيد للغاية.

 

وامتدح نير بن آرتسي الرئيس الأمريكي دونالد ، معتبرا أنه رجل حكيم وتاجر كبير، يعرف كيف يجري العمل، فضلا عن أنه يتعامل مع العرب لأجل مصلحة ، خاصة وأنه يحافظ على الاتصال معهم وعدم الذهاب مع الروس والإيرانيين.

 

ولفت الحاخام الإسرائيلي إلى أن ترامب يعرف بالضبط ما يجب القيام به، وحكومة إسرائيل عليها أن تشكره على ما يقوم به، خاصة وأن ترامب يريد صنع السلام، وقال إنه يريد إسكات العرب دون إيذاء إسرائيل.