بعد أكثر من عامين على استقباله وتحقيق أمنيته مع عدد من المصابين بالسرطان، واصطحابهم برحلة على متن طائرة حربية قاده بنفسه، نعى الملك الأردني ، الطفل “عبد الله” الذي وافته المنية اليوم الخميس، بعد صراع مع المرض.

 

وقال “الملك عبد الله” في تغريدة له عبر حسابه الرسمي بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “”:” ما زلت أذكر يوم التقيت عبدالله الذي كان يكافح بكل شجاعة، واليوم آلمني نبأ وفاته. جعله الله طيرا من طيور الجنة وشفى مرضانا”.

 

وفي شهر تشرين الاول/أكتوبر 2014، تمنّى كل من الطفل إياد (6 سنوات) وعبدالله (5 سنوات) ورنيم (5 سنوات) من أطفال أن يتتحقق لهم حلم، فبادر الملك عبدالله الثاني وشاركهم في برنامج تحقيق الأحلام فمنح صغار دفعة كبيرة من الأمل والتفاؤل، وزاد من عزيمتهم في كفاح مرضهم، وقام باصطحابهم بجولة على متن قادها بنفسه تلبية لرغبتهم.

 

 

 


Also published on Medium.