شن اللاعب السعودي، والحاصل على اول ذهبية للسعودية في ألعاب القوى الأولمبية، ، هجوما عنيفا على ناعتا إياها بالسرطان.

 

وقال “النخلي” في رده على أحد العمانيين الذي أبدى تأييده لإرسال إلى بعد أن أقر البرلمان ذلك مهددا:” بعد الإنتهاء من الدور باذن الله عليكم كل سرطان في الامة يحب بتره”.

يشار إلى أن كثير من السعوديين يوجهون اتهامات لسلطنة بسبب أو بدون، مستنكرين تعاونها مع ومطالبين بان تسير في ركبهم، وهو ما يتعارض مع السياسة الحيادية الحكيمة للسلطنة وسلطانها الذي يرفض وبشكل قاطع سياسة المحاور، مشددا على أن عمان صديقة لجميع دول العالم.