في خطوةٍ تعبر عن مدى الإفلاس الذي وصلته إليه السلطات المصريّة لمهاجمة دولة انسياقاً وراء الحلف “الإماراتي – السعودي”، قررت مديرية الأوقاف بالبحيرة، تغيير أسماء عدد من المساجد بالمحافظة، والتي أنشئت بتمويل من شخصيات قطرية وتحمل أسمائها.

وقامت لجنة موسعة من مديرية الأوقاف بإزالة لافتات 24 مسجدا من القطريين بمركز أبو حمص، واستبدالها بلافتات أخرى تحمل أسماء الله الحسنى، وكذلك أسماء شخصيات عامة مصرية!


يشار إلى أنّ الإعلامي المصري تامر أمين قد زعم ان معلوماتٍ وصلته قبل أيام عن قيام قطريين ببناء عشرات المساجد، مدعياً ان هذه المساجد تهدد الامن القومي المصري.


Also published on Medium.