أعلنت الجالية الموريتانية بدولة رفضها واستنكارها واستغرابها لقرار الحكومة الموريتانية قطع العلاقات مع دولة ، انحيازاً لقرار بعض دول  مجلس التعاون الخليجي .

 

وقالت الجالية الموريتانية في دولة قطر في بيان أنها حريصة على تبيان موقفها من قرار الرئيس الموريتاني، وذلك في النقاط التالية:

1_ موقف الجالية امتداد طبيعي لموقف الشعب الموريتاني في تقديره واحترامه لدولة قطر الشقيقة قيادة وشعبا.
2_ في مثل هذه الظروف الدقيقة، يجب دعم ومؤازرة دولة قطر وعدم الانخراط في الحملة الإعلامية التشويهية التي تتعرض لها، والتي مهدت لقطع علاقاتها الدبلوماسية مع بعض أشقائها وأشقائنا في مجلس التعاون الخليجي.
3_ لدولة قطر الشقيقة مواقف مشهودة وعديدة في دعم حكومة وشعبا، ونحن نربأ بأنفسنا عن التنكر لهذه المواقف النبيلة والإنسانية.
4_ نعلن تأييدنا لكل محاولات تسوية الخلاف ولَم الشمل بين الاشقاء في دولة قطر والدول التي قطعت معها علاقاتها الدبلوماسية.

 

وختم البيان بـ “نسأل الله أن يحفظ دولة قطر حكومة وشعبا وأن يصرف عن امتنا كيد الكائدين ومكر الماكرين. والله غالب على أمره ولكن أكثر الناس لا يعلمون”.

 

وأعلنت وزارة الخارجية الموريتانية في بيان صدر مساء الثلاثاء أن قرار قطع العلاقات الدبلوماسية اتخذ في ظل ما وصفته بإصرار قطر على “التمادي في السياسات التي تنتهجها”.

 

وفي هبة عفوية تجمع عدد كبير من الموريتانيين عقب صلاة التراويح مساء الثلاثاء أمام السفارة القطرية تضامنا مع دولة قطر وتنديدا بقرار قطع العلاقات الدبلوماسية معها والذي اتخذه النظام العسكري الحاكم.