كشف الرئيس الأمريكي “” عن معلومة جديدة في كواليس زيارته إلى والمنطقة تتعلق بقطر، في ظل أزمة قطع دول عربية بينها والبحرين علاقتها مع الدوحة.

 

وقال في تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” اطلعت عليها “وطن”.. ” إنه حذر خلال زيارته للشرق الأوسط من تمويل الفكر المتطرف وإن زعماء بالمنطقة أشاروا إلى “.

وأضاف: “خلال زيارتي الأخيرة للشرق الأوسط قلت إنه لا يمكن أن يستمر تمويل الفكر المتطرف، وأشار الزعماء إلى قطر”.

وتابع ترامب تغريداته بالقول ” خلال زيارتي للسعودية ولقائي زعماء وملوك 50 بلدا عربيا وإسلاميا, قالوا لي انهم سيتخذون موقفا متشددا ضد ما اسموه “تمويل ”.

ويأتي موقف ترامب بعدما قال مسؤولون أمريكيون حاليون وسابقون، إن الولايات المتحدة سوف تحاول تهدئة الأجواء بين قطر والسعودية، وإن أهمية قطر للمصالح العسكرية والدبلوماسية الأمريكية كبيرة، لدرجة تستدعي عدم عزلها.

 

ونقلت وكالة «رويترز عن مسؤولين أمريكيين حاليين وسابقين قولهم، إن واشنطن ستحاول بهدوء تخفيف التوتر بين السعودية وقطر، وأن مسؤولي الإدارة الأمريكية شعروا بالصدمة لقرار السعودية قطع العلاقات الدبلوماسية مع قطر، في خطوة منسقة مع والبحرين والإمارات.

 

وأكد المسؤولون الأمريكيون أنه لا يمكن عزل الدولة الخليجية الصغيرة في ضوء أهميتها بالنسبة للمصالح العسكرية والدبلوماسية الأمريكية.

 

وأوضح هؤلاء المسؤولون أنهم لا يمكنهم تحديد السبب الذي دفع الدول الأربع لاتخاذ قرار قطع العلاقات.

 

كما كشف مسؤول كبير بالإدارة الأمريكية لوكالة «رويترز» أن واشنطن لم تتلق مؤشرا من السعوديين أو الإماراتيين على أن هذا التحرك على وشك الحدوث، مضيفا أن بلاده لا تريد أن ترى شقاقا دائما يحدث، وأنها سترسل مبعوثا إذا اجتمعت دول «مجلس التعاون الخليجي» لمناقشة الخلاف مع قطر.


Also published on Medium.