يبدو أن مستوى الإنحطاط الإخلاقي لبعض وسائل الاعلام المصرية الموالية للنظام، يواصل انحداره يوماً بعد يوم، مُظهريْن حقداً دفيناً غير مسبوق على دولة ، حتّى لو تعلّق الأمر بصورة للأمير تميم بن حمد آل ثاني!.

 

فقد شنت تلك الوسائل هجوماً بألفاظٍ “سوقية” على الأمير الذي استقبل مساء الإثنين مجموعة من الدّعاة والعلماء، كان من بينهم رئيس هيئة علماء المسلمين العلامة يوسف ، خلال مأدبة إفطار بقصر الوجبة.

 

وكان لافتاً أن أكثر صورة استفزت الإعلام السيساوي، وعلى رأسه صحيفة “”، تلك الصورة التي ظهر فيها الأمير تميم وهو يقبّل رأس الشيخ القرضاوي لدى استقباله في القصر.

في المقابل، علّق نشطاء مواقع التواصل الاجتماعيّ، على هجوم “اليوم السابع” على بسبب تقبيله رأس العلامة القرضاوي، بتوجيه سلسلة تعليقاتٍ نارية، كان من أبرزها ما رصدته وطن كما يظهر أدناه…

 

ويبدو أن سبب الحقد الذي ظهر على”إعلام العار” المصري هو تزامن اللقاء بين أمير قطر والعلامة القرضاوي مع إعلان كل من والبحرين والإمارات ومصر قطع علاقاتها الدبلوماسية مع قطر.

«شاهد» مُقبّلاً رأسه .. أمير قطر يقيم مأدبة إفطار لعدد من العلماء والدّعاة بينهم “القرضاوي”


Also published on Medium.