كشف الكاتب اليمني منير المحجري عن أبعاد الخطة الإماراتية في وكيف ستستغل أزمة التصعيد مع دولة وقطع العلاقات معها، في تصدير نجل المخلوع أحمد علي صالح كمنقذ للسعودية لليمن.

 

وقال “المحجري” في تدوينات له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:” 1- #اليمن بعد انتكاسة . ستندفع أبواق # والقومجيين لإستثمار علاقة # بـ #قطر لإثارة # عليه .”

 

وأضاف في تغريدة أخرى: ” 2- املاً بعزله ومواجهته رسمياً من قبل التحالف ولأن الامور مبيته لن تشفع #للاصلاح أي بيانات أو تصريحات “.

 

وتابع قائلا: ” 3- لذا يتوقع خلال الساعات القادمة مزيداً من إستفزازات من قبل التحالف وخصوصاً لخلق مبررات لإبعاده عن واجهة الأحداث واستهدافه مباشرة”.

 

وأردف قائلا: ” 4- ولأن الجميع محلياً واقليمياً وخصوصاً #المملكة يدركون أهمية وجود #الإصلاح في مواجهة بحكم ثقله على الأرض وتواجده في الجبهات ومصداقيته في إنهاء وهو ما تعرفه المملكة فإن إستهدافه بدون وجدود بديل سيضر بالمملكة وجهودها وأهدافها المعلنة من .”.

 

وشدد على انه ” هنا ستكون #الامارات جاهزة ب #أحمد_علي كبديل يتم تسويقه لإنقاذ اليمن وازاحة الانقلابيين وبالتالي إيصال المملكة لقناعة عن ضرورة عودته لإنقاذها من ورطتها باليمن مبروك للقومجيين والمرجفين الذين ساعدوا في ايصال الامور لهذه النقطة واصبح #احمد_علي بجهودهم منقذاً”.