نشر الرسمي تقريرا مصورا, شرح فيه تفاصيل الهجمة الاماراتية على وأميرها الشيخ تميم بن حمد آل ثاني, التي بدأت في الرابع والعشرين من شهر مايو الماضي باختراق وكالة الانباء الرسمية “قنا”.

 

ورصد التلفزيون القطري وفي تقرير أطلعت عليه “وطن”, جملة ما أسماها حملة التحريض التي تقوم على افتراءات وصلت حد الفبركة الكاملة ما يدل على نوايا مبيتة للاضرار بالدولة. حسب ما قال.

 

وبدأ التقرير بعنوان رئيسي ” مجلس الوزراء القطري يعرب عن استغرابه لقرار السعودية والامارات والبحرين قطع علاقاتها مع قطر”.

 

وواصل التقرير توضيح حملة التحريض التي قادتها السعودية والامارات على قطر بعناوين فرعية رصدتها وطن في التقرير وجاءت على النحو التالي…

 

اختلاق الاسباب دليل واضح على عدم وجود مبررات شرعية لهذه الإجراءات والهدف منها وهو فرض الوصاية على الدولة وهو أمر مرفوض قطعيا.

 

ومن الواضح أن الحملة الاعلامية فشلت في اقناع الرأي العام في المنطقة وفي دول الخليج بشكل خاص وهذا ما يفسر التصعيد المتواصل.

 

قرصنة موقع وكالة الانباء القطرية ليلا الساعة 12:14 دقيقة يوم الاربعاء 24 مايو 2017.

 

تبنت العربية وسكاي نيوز عربية التصريحات المفبركة

 

تجهيز مسبق للتغطية واعداد تقارير جهزت لهذه الفبركة.

 

اعلان رسمي قطري عن قرصنة موقع الوكالة ووصف التصريحات بالمفبركة, عبر الحساب الموثق على تويتر لسعادة الرئيس التنفيذي للمؤسسة القطرية للإعلام ومكتب الاتصال الحكومي.

 

تسارع انتشار التصريحات المفبركة وتضخيمها من قبل هذه الوسائل الاعلامية.

 

تكرار الاعلام الرسمي القطري من أكثر من جهة مسؤولة عن قرصنة وتنيب التصريحات المفبركة ومنها الحساب الموثق لوزارة الخارجية

 

تجاهل هذه الوسائل للنفي الرسمي القطري ومواصلة بث التصريحات المفبركة وتكذيب النفي الرسمي.

 

حساب قناة الاخبارية وغيرها نقل الاعلان الرسمي عن القرصنة.

 

الحسابات ذاتها سحبت بعد دقائق معدودة النفي الرسمي القطري.

 

حساب قناة الاخبارية نسب للمركز البريطاني للدراسات وابحاث الشرق الاوسط ما يفيد بعدم صحة النفي الرسمي القطري.

 

التفاصيل كاملة في الفيديو المرفق.. “شاهد”

 


Also published on Medium.