على الرغم من أن قطع العلاقات بين والإمارات والبحرين مع يدخل في مضمار العلاقات السياسية فقط، خاصة وان تربطهم علاقات أخوة ونسب بعيدا عن الحكام، إلا أن السعودية لم ترد لذلك أن يستمر، حيث عملت على تفسيخ جميع الروابط بين الشعوب، ومنها الرياضية.

 

ومن هذا المنطلق أعلن النادي الاهلي السعودي، عن فسخ تعاقده مع ، التي قامت برعايته بمبلغ 75 مليون ريال، حيث لم تستطع أي مؤسسة سعودية أن تقدم له هذا المبلغ، ليأتي الآن ويتشدق بالوطنية، على الرغم من تأكيده سابقا بأن العرض القطري أفضل العروض التي تم تقديمها له.

 

وقال النادي الاهلي” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “” رصدتها “وطن”: ” يعلن عن فسخ عقد الرعاية المبرم بين النادي الأهلي وشركة الخطوط القطرية، وذلك اتباعاً لتوجهات حكومتنا الرشيدة”.

 

هذا الأمر الذي يؤكد بأن كل هذه الاحداث كانت مرتبة خاصة بعد أن دعا المحلل العسكري السعودي المقرب من بضرورة فسخ التعاقد قبل أيام.

 

يشار إلى أن النادي الاهلي الملقب بالنادي “الملكي” أصبح بفعل هذا الإجراء كمن أوقع نفسه من علو، حيث أنه لا يملك مدربا ولا رئيسا واخيرا لا يملك تمويلا.