في أول رد فعل منه على إعلان كل من والبحرين والإمارات ومصر، قطع علاقاتها الدبلوماسية مع ، نشر الإعلامي الفلسطيني بقناة ، تدوينة حذّر فيها من المندسين الذين يعملون على مزيد تعكير العلاقات بين الشعب القطري وبقية الشعوب الخليجية.

 

وكتب ريان عبر صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” تدوينة رصدتها “وطن” جاء فيها “*مهم جدا* بعد قرار قطع العلاقات مع قطر، التوقعات كالتالي: ستقوم جماعات مدسوسة هدفها تأجيج وتدمير العلاقه بين *شعب قطر الحبيب* وبين الشعوب الخليجية وذلك من خلال نشر الصور والرسائل والمسجات الاستهزائية على شكل سجن أو عدم القدره على السفر….الخ”

 

وأضاف ريان موضّحا أن من يمكنه أن يقوم بذلك، هم المرتزقة وكل الدول والجماعات الإرهابية والتي من مصلحتها تأجيج الصراع بين الخليجين والعرب، مشيرا إلى أن المسؤولية تقتضي أن يقوم كل مواطن بإيقاف هذه المسجات في جهازه وعدم تمريرها لآخر والانتباه للمسجات المسمومة غير المباشرة، مشيرا إلى أنه ينبغي القيام بهذه المبادرة وعدم الدفاع فقط، بحيث ينشط المواطنون في نشر الرسائل التي تؤكد على الود والقرابة التي تجمع الخليجين والشعب القطري.

 

وختم الإعلامي الفلسطيني المعروف تدوينته بالقول “لندع قادتنا يعملون بما هم أدرى به *مسؤليتك كمواطن خليجي غيور*”.

يشار إلى أن وزارة الخارجية القطرية كانت قد عبّرت في بيان لها عن بالغ أسفها واستغرابها الشديد لقرار كل من السعودية والإمارات والبحرين إغلاق حدودها ومجالها الجوي وقطع علاقاتها الدبلوماسية، وقالت إن هذه الإجراءات غير مبررة وتقوم على مزاعم وادعاءات لا أساس لها من الصحة.


Also published on Medium.