في تصريح مؤسف وربما يدل على حالة الهوان التي وصلت لها المملكة وبأنه يمثل منة منها رغم انه حق لكل مسلم كان على وجه ، أعلنت إنها ستلتزم بتوفير كل التسهيلات والخدمات للحجاج والمعتمرين القطريين، رغم قطعها العلاقات الدبلوماسية مع .

 

وجاء في البيان الذي نشرته وكالة الأنباء السعودية الرسمية واس: “وإنفاذا لقرار قطع العلاقات الدبلوماسية والقنصلية، يمنع على المواطنين السعوديين السفر إلى دولة قطر، أو الإقامة فيها، أو المرور عبرها، وعلى المقيمين والزائرين منهم سرعة المغادرة خلال مدة لا تتجاوز 14 يوما، كما تمنع، بكل أسف، لأسباب أمنية احترازية دخول أو عبور المواطنين القطريين إلى المملكة العربية السعودية، وتمهل المقيمين والزائرين منهم مدة 14 يوما للمغادرة، مؤكدة التزامها وحرصها على توفير كل التسهيلات والخدمات للحجاج والمعتمرين القطريين”.

 

وأعلنت السعودية ومصر والإمارات والبحرين، قطع علاقاتها الدبلوماسية مع دولة قطر، بعد الضجة التي أثارتها تصريحات تم تلفيقها لأمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل خليفة، حول إيران والتي نفتها لاحقا وكالة الأنباء القطرية الرسمية قنا، بعد ختراق موقعها وبث أخبار مغلوطة.