زعم الإعلامي المصري المؤيد للنظام الحاكم أن كتاب التربية الإسلامية الذي يدرسه المصريون في المدارس جعل داخل كل مواطن “إرهابي صغير”.

 

وقال الحسيني في تغريدة على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: «إن كنت لا تشعر أن كتاب التربية الإسلامية الذي تلقيناه في المدارس قد جعل بداخل كل منا إرهابي صغير يظهر من آن لآخر، فلديك مشكلة.. أنت فعلا إرهابي».

 

يأتي ذلك في سياق حملة يقودها إعلاميون مصريون لمحاولة إلغاء مادة التربية الإسلامية من المناهج الدراسية، وسبق ذلك حملة أخرى لحذف كافة الآيات والأحاديث التي تتحدث عن الجهاد من المناهج الدراسية، وأيضا تم حذف الموضوعات التي تتحدث عن الغزوات.

 

والشهر الماضي، أعلن الشريف، البدء في إعداد مشروع قانون لمكافحة الكراهية والعنف باسم الدين.

 

وأمر شيخ الأزهر الشريف الدكتور «أحمد الطيِّب»، بتشكيل لجنة بإشراف المستشار القانوني والتشريعي للأزهر المستشار «محمد عبد السلام»، لإعداد مشروع القانون، دون تفاصيل.