وضعت مغردة تُدعى هياء العبدالله، الداعية السعودي ، في موقف محرج عندما وهبت نفسها له وطلبته للزواج، ولكن العودة لم يتجاهل طلبها حيث قام بالردّ عليها بتغريدة على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”.

 

وقال الداعية العودة في ردّه على الفتاة: “أما اسمك فأشهد أنه حبيب إلى قلبي، اللهم زوجها شاباً صالحاً يخاف الله فيها ويسعدها”.

ويجد العديد من دعاة أنفسهم في ذات الموقف بسبب تلقيهم طلبات ، إما عبر مواقع التواصل الاجتماعي أو خلال البرامج الدينية المتلفزة.

 

وطلبت سورية تدعى “ميادة” الزواج من الداعية السعودي محمد العريفي خلال استضافته في أحد البرامج على الهواء مباشرة.

 

وسألت الفتاة العريفي قائلة: “هل من الممكن أن تتقبلني زوجة على سُنَّة الله ورسوله؟” وهو ما تلقاه الداعية السعودية ضاحكاً قائلاً: “بارك الله فيك والله يحفظك”.