يبدو أن فكرت أن أفضل طريقة لتنتقم من الذين رفضوا مساعدتها هي الظهور بشكل جيد وأنيق، فقد كانت زيارة السيدة الأولى إلى ، والفاتيكان، وبلجيكا، وصقلية، مفعمة بالأناقة حيث اختارت معظم إطلالاتها من ماركة دولتشي آند غابانا، ما جعل العديد من المصممين ممن رفضوا التعامل معها يعيدون التفكير.

 

والمعروف أن قائمة المصممين الذين امتنعوا عن التعامل مع ميلانيا طويلة، حيث يتصدرها توم فورد، ومارك جيكوبس، وزاك بوسن، وكريستيان سيريانو وصوفي ثيليت.

 

وبحسب موقع “باغ سيكس”، المتخصص في الموضة، تمكنت ميلانيا من الظهور بإطلالات مختلفة رائعة بدءًا من لباسها الأبيض في ليلة الانتخابات إلى المعطف ذي الأزهار ماركة دولتشي آند غابانا الذي ارتدته في صقلية مؤخرًا.

 

وقد علقت صحيفة “واشنطن بوست” على المعطف بأنه جميل للغاية وملفت للأنظار.

 

ونقلت الصحيفة عن صديق العائلة المقرب ومصمم الأزياء فيليب بلوتش أن ميلانيا غالبًا ما تستقبل معظم الأيام صناديق بها ملابس من أشهر الماركات، وعندما تختار ما ترتديه تعيد باقي محتويات الصناديق مرة أخرى.

 

وتعد ميلانيا ترامب أقل سيدة أولى تحتاج إلى مساعدة فما يتعلق بالأزياء والموضة بعد جاكلين كينيدي، نظرًا لخلفيتها كعارضة أزياء.


Also published on Medium.