رصد فيديو، بث على مواقع التواصل الاجتماعي، معاناة 15 مغربية داخل أحد السجون في ، بعد اعتقالهن، واتهامهن بالسرقة من داخل منازل المواطنين، الذين كن يشتغلن لديهم.

 

وروت ، اللائي رفضن كشف ملامح وجوههن، تفاصيل ما يعشنه من “ذل”، وعذاب في السجن في ، دون تدخل سفارة المغرب.

 

وقالت إحدى المتحدثات: “عندما نذهب طلبا للمساعدة في السفارة يغلقون الأبواب في وجهنا، ويطردوننا خارجا. كيف سنعيش وسط مجتمع يأكل أجسادنا بدون رحمة”.

 

وروت مغربية من بين السجينات تفاصيل سفرها إلى السعودية بحثا عن لقمة عيش لابنيها، اللذين تركتهما وراءها في المغرب: “أبلغ من العمر 47 سنة، جئت بحثا عن الشغل، لأجدني في السجن.. أتمنى أن يتدخل الملك لإنقاذنا من هذا العذاب”.

 

وأضافت المتحدثة أن مواطني السعودية يصفون المغربيات بـ”الكلبات” و”الوسخات”، ويقدمون لهن بقايا الطعام كأنهن حيوانات، حسب تعبيرها.


Also published on Medium.