حاولت منع والدها من الزواج من خطيبته عن طريق ممارسة معه.

 

وقد أوضح محامي الشابة للمحكمة المحلية في هونغ كونغ أن الفتاة أقدمت على هذه الخطوة بسبب “الحب الغريب، والافتخار والاخلاص لوالدها”، إضافة الى أنها حرمت من حب والدتها.

 

واعترف كل من الشابة، التي تبلغ من العمر الآن 26 عاماً، ووالدها البالغ من العمر 58 عاماً، بارتكاب سفاح القربى، إلا أن أحد القضاة قد طلب من دائرة المراقبة في هونغ كونغ اعداد تقرير نفسي عن الابنة.

 

ولفتت صحيفة “South China Morning Post ” الى أنه سيتم النظر بحكم غير الاحتجاز بالنسبة للابنة.

 

ويذكر أن الشابة قد طلبت من المدعين العامين في البداية إلقاء اللوم عليها بالكامل والسماح لأبيها بالخروج.

 

وتمّ الكشف عن هذه القضية، بعدما عثر الأخ الصغير على تسجيل فيديو وثّق ما حصل بين الأب وابنته واتصل بالشرطة.