في رد صادم ومؤلم، ألجم الإعلامي القطري والمذيع بقناة “الريان”، عبد الرحمن حمد المري، وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي ، مؤكدا بأن هي من تحرض وتمول وتقوض الاستقرار في الدول الخليجية مذكرا إياه بشبكة التجسس الإماراتية التي اعتقلتها .

 

وقال “المري” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”، ردا على اتهامات “قرقاش” الذي زعم بأن الخلاف الحالي يدور حول التحريض والتمويل وتقويض الاستقرار:” التحريض والتمويل وتقويض الاستقرار انتم من تسعون إليه ، ولم ننسى شبكة تجسسّكم على سلطنة # الشقيقه !”.

 

يشار إلى أن الإمارات قد اختلقت هذه الأزمة وأعدت لها مسبقا، حيث ظهر هذا جليا في سرعة تداول المعلومات في الإماراتية والسعودية الموالية لها، أثناء إختراق وكالة الانباء القطرية وسرعة حضور المحللين المؤيدين لما تروجه هذه الوسائل، حيث يرى محللون بان الإمارات تحاول من وراء هذه الازمة التملق للمملكة خاصة بعد ما تم كشفه من مؤامرات تحيكها في مخالفة لرؤية والشرعية اليمنية.

 

وكانت المخابرات العمانية قد نجحت في تشرين الثاني/نوفمبر 2003 في تفكيك شبكة تجسس واسعة تقف وراءها اجهزة الاستخبارات العسكرية لدولة الامارات .

 

وقالت الأنباء في حينها ان ضبط السلطات العمانية لشبكة التجسس الامارتية، كشف عن ان مهمة هذه الشبكة، هي اكثر من جمع المعلومات العسكرية والامنية والسياسية والاقتصادية عن سلطنة عمان ، وانما هدفها كسب ولاءات ضباط وسياسيين عمانيين، لدولة الامارات لخدمة مشروع استراتيجي وهو التحضير لمرحلة مابعد السلطان قابوس من اجل احتواء سلطنة عمان والتمهيد لضمها لدولة الامارت في مشروع كونفدرالي.


Also published on Medium.