قال العالم الأزهري الشيخ السيد سليمان، إن البرنامج الكوميدي المصري “رامز تحت الأرض” الذي يقدمه الفنان المصري “حرام شرعًا”، في أعقاب هجوم طال البرنامج بسبب حجم العنف الذي يحتويه والألفاظ الخارجة التي يتلفظ بها بعض الضيوف عقب اكتشاف أنهم وقعوا ضحية استدراج من الفنان الشاب .

 

وأشار الشيخ سليمان، وهو عضو رابطة خريجي الأزهر، إلى أن البرامج التي تثير رعب الضيوف مثل برنامج رامز جلال حرام شرعًا، عقب استياء عام لدى بعض المواطنين والبرلمانيين ما دفع أحدهم لتقديم بلاغ لوقف عرض البرنامج، على وقع مزيد من الانتقادات الجماهيرية التي تلاحق البرنامج الذي اختار له شهر رمضان كموسم سنوي.

 

وأضاف العالم الأزهري في فتوى وزعّها في بيان مساء الثلاثاء أن الشرع يحرم أن يفعل اﻹنسان أي شيء يخيف إنسانا آخر لدرجة أن الرسول صلى الله عليه وسلم نهى عن أن يشير اﻹنسان في وجه آخر حتى ولو كان مزاحًا”.

 

وأوضح أن البرنامج قد يؤدي لأن يفقد أحد الضيوف حياته حال كان يعاني من أمراض معينة، مشيرًا إلى أن الشرع يحرم الضرر بالفرد أو بالجماعة أو بالدولة أو باﻹنسان نفسه، متابعًا: “بل إن منع الضرر يسري أيضًا على الحيوان وهذه إحدى القواعد الكبرى التي يرتكز عليها الفقه الإسلامي”.

 

وحول تسامح الضيف مع مقدم البرنامج قال الشيخ سليمان: “في هذه الحالة يكون الضيف تنازل عن حقه الشخصي فقط، وأما العمل نفسه فهو محرم شرعًا”.

 

وبرنامج المقالب الشهير “رامز تحت الأرض” من إعداد وتقديم رامز جلال، ويعرض خلال شهر رمضان الجاري على قنوات إم بي سي، وهو من إخراج يوسف ياسين وإنتاج وليد الإبراهيم رئيس مجموعة إم بي سي، وقد تم تصوير مقالب البرنامج في صحراء الربع الخالي.


Also published on Medium.