يظهر الزعيم الكوري الشمالي كيم جون أون بشكل دوري في وسائل الإعلام الرسمية وهو يتحدث لمجموعة من مساعديه أثناء حضوره أية مناسبة في مدرسة أو مصنع أو حقل.

 

هؤلاء الذين يصاحبونه وغالبيتهم من العسكريين والمسؤولين الحكوميين، دائما ما يظهرون في الصور وهم يحملون وأقلاما للتدوين أثناء حديث كيم. فما السر؟

هذا التقليد بدأه كيم إيل سونغ، جد الرئيس الحالي في خمسينيات القرن الماضي، وفقا للمتخصص في الشؤون الكورية جايمس غرايسون.

 

يقول غرايسون في تصريحات لموقع BBC إن هذا التقليد يهدف إلى إظهار الزعيم وهو يرشد مواطنيه، “لذلك يجب أن يظهر معاونوه وهم يحرصون على تدوين كل كلمة من كلماته”.

هذه الصور تبث على التلفزيون الرسمي وفي وكالة الأنباء الحكومية بهدف إظهار الزعيم كشخص يملك الكثير من المعرفة والحكمة في شتى المجالات، “إنه شيء سخيف … لا يمكن له أن يكون على علم بكل تلك المجالات”، يضيف غرايسون.

 

ولا يتم نشر ما يدونه المسؤولون أثناء وجودهم مع كيم في أي وسيلة إعلام