طالب السياسي التونسي ورئيس حزب “تيار المحبة” محمد الهاشمي الحامدي بالإعتذار من المعزول وطلب العفو منه، مؤكدا على أنه إذا توفي مرسي بالسجن فسيحل بمصر ما حل بالعراق، على حد قوله.

 

وقال “الحامدي” في تدوينات له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “”:” إذا مات الرئيس #مرسي في سجنه، وغادر مظلوما من # ومن كثير من شعب # فأتوقع أن يحل بمصر ما حل بالعراق بعد الذي جرى لجدي .”

 

وأضاف في تغريدة أخرى ردا على احد المغردين الذي طالبه بعدم الفجور في الخصومة قائلا: ” لست أخاصم أحدا. إنما أنصح شعب #مصر: متاع الدنيا قليل. توبوا إلى مما فعلتموه برئيسكم الشرعي.. واعتذروا للرئيس مرسي.. واطلبوا العفو منه”.


Also published on Medium.