حُكم على شابةٍ عمرها 19 عاماً بالإعدام في بعد اتهامها بإغراء ابن عمها الذي أقدم على اغتصابها تحت تهديد السلاح.

 

وفي تفاصيل الحادثة المروعة، أقدم الرجل على فعلته عندما كانت الشابة نائمة في منزلها براجانبور في البنجاب وسط باكستان.

 

وقد أبلغت الضحية المحكمة القبلية المعروفة باسم البانشايات عن الجريمة، إلّا أنّ الردّ كان أنّ الشابة أغرت ابن عمها للقيام بفعلته فتمّ اتهامها بالزنا.

 

ونتيجة لذلك تم الحكم على الضحية بالرجم حتى الموت كما صدر قرار بعدم اتخاذ أيّ إجراء ضد المغتصب.


Also published on Medium.