وضعت شرطة جدة في حدًَا لمعاناة من الابتزاز والتهديد بنشر صورها استمر عامين، مقابل استمرار علاقة غير شرعية مع خطيبها السابق الذي فسخت خطوبته قبل عامين.

 

وفي التفاصيل، بحسب “تواصل”، تقدمت فتاة عشرينية من جنسية عربية بشكوى ضد شاب سعودي، ذكرت أنه تقدم لخطبتها من أهلها وتمت النظرة الشرعية منذ سنتين، وبعد الخطوبة تواصلا عبر الهاتف، حيث اعترف لها الشاب بأنه يحضر حفلات واجتماعات ماجنة، وخلال فترة خطوبتهما تمكن من الحصول على صور ومقاطع فيديو لها، قبل أن تقرر عدم الزواج به، بعدما تبين لها انحراف سلوكه ، بحسب زعمها.

 

وقالت الفتاة في شكواها، إن الشاب بدأ يرسل لها رسائل تهديد، بأنه سيدمر حياتها، وينشر صورها التي حصل عليها في فترة الخطوبة، وأنه سيفضحها في مقر عملها، وتوعد أن ينشر صورها في مواقع التواصل الاجتماعي، ويرسلها أيضًا لإخوانها، وزوج أمها الذي تعيش معه الفتاة، وأيضًا لأي شخص يتقدم لخطبتها.

 

وأوضحت، أنه استمر يطلب منها الخروج مع لغرض الفساد حتى وصل إلى مقر عملها وأخرجها معه بالقوة وقام باغتصابها – بحسب إفادتها في الشكوى – داعمة شكواها بصور للمحادثات والتهديدات التي تلقتها من الشاب.

 

وعلى إثر الشكوى، تمكّن البحث الجنائي، وشرطة محافظة جدة الخميس من الإيقاع بالشاب، وإحالته إلى الجهات المختصة لاتخاذ اللازم حيال قضيته.


Also published on Medium.