شن المعارض والمحلل السياسي السوري، بسام جعارة هجوما عنيفا على الأنظمة العسكرية الحاكمة في ، ناعتا رئيس بـ”الحيوان” والرئيس المصري بـ”الخسيس”، مؤكدا على أنه ما لم تسقط الانظمة العسكرية فإن لن تهدأ حتى لو تمت الإستعانة بالشياطين، على حد قوله.

 

وقال “جعارة” في تدوينات له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:” من حيوان دمشق الى الخسيس مرورا بالجنرال وبقية الأوباش .. اذا لم يسقط حكم العسكر لن تهدأ المنطقة ولو استعانوا بالشياطين”.

 

وأضاف في تغريدة أخرى مستنكرا القصف المصري لدرنة الليبية قائلا: ” عندما بحث فرض عقوبات على الحيوان بسبب قصف خان شيخون بالكيماوي عارضت بدعوى ضرورة اجراء تحقيق ولكنها قصفت دون تحقيق”.

 

وكانت مصادر قد كشفت أن القصف المصري لمجلس شورى مجاهدي كان مرتب له مسبقا، حيث اوحت المصادر أن العملية الإرهابية التي تعرض لها أقباط يوم الجمعة الماضي، اتخذها نظام السيسي كذريعة لتنفيذ الهجوم.