في إطار الهجمة الاعلامية الشرسة التي تقودها ومن خلفها , هاجمت صحيفة “” السعودية, الدوحة متهمة اياها بإدارة “كتائب افتراضية” قطرية في “” بأسماء سعوديين، يدافعون عن موقف . حسب زعم الصحيفة

 

جاء في المقال بأن هذه الحسابات التي يشك بأن أصحابها أشخاص سعوديون، يقومون بمهاجمة وسائل الإعلام السعودية التي انتقدت موقف قطر.

 

وبحسب الصحيفة، فإنه بعد التدقيق في هذه الحسابات ومراجعة “تغريداتها” السابقة، تبين أن هذه المصادر في وقت سابق كانت قد دافعت عن تنظيم الإخوان المسلمين وقياداته.

وأضافت الجريدة بأن هذه الأساليب ليست جديدة، حيث تم الإعلان سابقا عن 6 آلاف حساب في التويتر موجهة لزرع الفتنة والإحباط داخل المجتمع السعودي.

 

بالإضافة إلى 4 آلاف حساب يقومون بإعادة نشر التغريدات التي تسيء للمملكة.

 

من جهة أخرى، أكدت الصحيفة بأنه تم رصد حسابات تقوم بطريقة مدروسة بنشر حوالي 90 تغريدة مسيئة للسعودية في الدقيقة.