بعد عرض الحلقات الأولى من مسلسلات رمضان؛ واجهت خمس نجمات من الانتقادات، لاحتواء أعمالهن على بعض الألفاظ الخادشة للحياء والمشاهد المثيرة للجدل، سواء كانت مشاهد إغراء أو اغتصاب.

 

أبرز هؤلاء الفنانة منة شلبي، التي يعرض لها مسلسل “واحة الغروب”، والتي أثارت به الجدل والانتقادات بشكل مبكر، لأن الرواية الأصلية تحتوي على إحدى الشخصيات التي تظهر وكأنها مثلية جنسياً.

 

ففي الرواية الشخصية التي تلعبها منة فتاة تدعى مليكة، تبلغ من العمر ما لا يتجاوز العشرين عاماً، ومع ذلك تتزوج من رجل عجوز، ولذلك فلم تقض معه سوى بضعة أيام فقط وبعدها يتوفى؛ وتصبح “مليكة” أرملة وتنتقل إلي منزل “كاثرين”، التي تعد من إحدى صديقاتها المقربات لكي تستنجد بها، ولكي تساعدها في المحنة التي واجهتها، خصوصاً بعد أن هربت، وتتطور الدراما حتي يظهر عليها بعض الإيحاءات غير المفهومة تجاه “كاثرين”؛ مما يجعلها تطردها من منزلها.

 

المسلسل يشارك في  بطولته خالد النبوي ومنذر رياحنة، سيناريو مريم نعوم وهالة الزغندي وإخراج كاملة أبوذكري.بحسب “لها”

 

أما الفنانة ، فقد واجهت الانتقادات مبكراً، رغم التأييد الكبير الذي يحظى به مسلسل “الحرباية” على مواقع التواصل الإجتماعي، إذ تردّد بأنّه يحتوي على مشاهد خادشة للحياء كثيرة، ولكن مؤلف المسلسل أكرم مصطفي ينفي ما تردد عن مشاهد الاغتصاب في العمل، مؤكداً أنها شائعات تم تسريبها خطأ.

 

يذكر أن “هيفاء وهبي” تمثّل شخصية “عسلية”، وهي الفتاة الشعبية التي تعيش مع أختها، وبسبب العديد من المشاكل تجبرها الأخت على العمل خادمة في المنازل، مما يجعلها تترك بيت أهلها وتذهب بعيداً للعمل كخادمة، وتقع في حب شخص، لكن بسبب جمالها وأنوثتها يقع أحد البلطجية في حبها، ومنه إلى أحد الأثرياء الذي كانت تعمل لديه، والذي يعتدي عليها فتقتله، وتدور الأحداث في إطار تشويق وإثارة.

 

وفي المسلسل نفسه، وبعد عرض الحلقات الأولى منه، تعرضت التي تشارك في البطولة، لانتقادات وهجوم شرس؛ بسبب ظهورها في بعض المشاهد وهي تستعرض مفاتنها بشكل اعتبره كثيرون غير لائق، وإن كان البعض قد أكد أن دينا ليست المسؤولة الوحيدة، وإنما المخرجة مريم أحمدي تشاركها المسؤولية، لأنها هي التي اختارت تصوير دينا بهذه الطريقة.

 

أما الفنانة ، فتعرضت أيضاً لانتقادات لوجود مشهد اغتصاب في مسلسل “وضع أمني”، الذي يلعب بطولته عمرو سعد.

 

يذكر أن ، الذي انتهت ريهام من تصويره، كان يجمعها مع الفنان حمدي الوزير، وهو صاحب شادر السمك الذي تعمل لديه في إحدى المناطق الشعبية، فتلعب ريهام شخصية “هبة”، الفتاة الشعبية التي تلجأ للعمل بداخل شادر السمك، مما يجعلها تحت أعين صاحب العمل ومالك الشادر، وتتطور الدراما إلي أن يعجب المالك بهذه الفتاة، ومن ثم يقوم باغتصابها من خلال الأحداث.

 

ورغم أن الفنانة الشابة جميلة عوض اشتهرت بالأدوار الرومانسية، لكنها تعرضت لانتقادات بسبب جرأة مشاهدها مع الفنان فتحي عبدالوهاب في  مسلسل “لا تطفئ الشمس”، والذي يشارك في بطولته ميرفت أمين وريهام عبدالغفور ومحمد ممدوح وأحمد مالك وشيرين رضا، عن رواية إحسان عبدالقدوس وتأليف تامر حبيب وإخراج محمد شاكر خضير.