أعرب القيادي الفتحاوي المفصول والمتهم بالفساد واغتيال الزعيم الفلسطيني ، عن قلقه من التسريبات الإعلامية المتعلقة بقضية بناء منزل للسفير القطري العمادي في فوق مبهط طائرة الشهيد .

 

وقال دحلان الذي يعمل مستشارا لولي عهد أبوظبي في تدوينة له على موقع التواصل الاجتماعي«فيبس بوك»،الإثنين،:«لفت انتباهي أن هناك غياب للموقف الفلسطيني الرسمي تجاه ما يحدث في القطاع، من انتهاك واضح وصريح لكل قواعد الدبلوماسية ببناء بيت للسفير القطري فوق مهبط طائرة الشهيد ياسر عرفات»، مشيرًا إلى:« لم أتخيل أن هناك بين الفلسطينيين أحدٌ يقامر باستغلال المرافق الخاصة بالزعيم الرمز ياسر عرفات، ولكن تثبت كل يوم أنها قادرة على تجاوز كل الخطوط الحمراء مقابل الحفاظ على ما تبقى لها من سيادة في قطاع تمارسها على شعب أنهكه الفقر والمعاناة، ولكنه رغم كل معاناته لم ينس رمزه وقائده، فبقي مخلصا يقتفى آثاره».

 

وأضاف دحلان الذي اشارت بعض التحقيقات إلى ضلوعه في مؤامرة اغتيال عرفات:«يبدو أن حماس وقطر يحاولون التغلب على ياسر عرفات بعد استشهاده بمحاولة طمس آثاره، ولكنهم لن يفلحوا فياسر عرفات موجود في كل بيت فلسطيني، في قلب كل فلسطيني، في كل شارع فلسطيني، ياسر عرفات هو جواز مرورنا نحو تحرير ».


Also published on Medium.