أفادت وسائل إعلام جزائرية، بأن وزير الشؤون الدينية والأوقاف الأسبق، ، أطلق النار على زوجته في منزله بزرالدة غربي العاصمة.

 

ووفقا لوسائل الإعلام، تمكنت الزوجة من الانتقال بمفردها إلى مستشفى زرالدة، بالرغم من إصابتها بثلاث رصاصات.

 

وأكدت المصادر أن المصابة تلقت الإسعافات الأولية وتجاوزت بعدها مرحلة الخطر.

 

يشار إلى أن الشرطة اقتادت الوزير الأسبق إلى مقرها في المنطقة لإجراء التحقيق في ملابسات الحادث.


Also published on Medium.