أثار الرئيس المصري عبد الفتاح جدلاً واسعاً, في صورة شخصية نشرها على موقع التواصل الاجتماعي “انستغرام”, أكد عبرها أن لن تتوانى عن قصف ما أسماهم “الإرهابيين”، مهما كان مكانها، سواءً فى داخل أو خارجها.

 

ونشر حساب السيسي على إنستغرام، الصورة التي كتب عليها: “مصر لن تتردد في قصف المعسكرات الإرهابية في أي مكان، داخل مصر أو خارجها”.

A post shared by Abdelfattah Elsisi (@alsisiofficial) on

وكان الرئيس المصري، قال، في كلمته للشعب المصري، إن هدف الإرهابيين هو إسقاط الدولة المصرية وإحداث فتنة بين المسلمين والأقباط، وتصدير صورة غير حقيقية بأن “الأقباط غير آمنين”.

 

وأضاف السيسي، أن القوات المسلحة وجهت ضربة قوية حاليا لمعسكرات تنظيم “داعش” والإرهابيين الذين نفذوا هجوم صباح اليوم، قائلاً عقب اجتماع أمني “وأنا باكلمكم دلوقتي تم توجيه ضربة جامدة (قوية) جدا”.

 

وحذر السيسي من أن الهدف من هجمات المتشددين هو إسقاط الدولة المصرية، مشيرا إلى أن هجوم اليوم الذي أوقع 24 مصابا أيضا لن يمر دون رد، متوعدا باستهداف أي معسكرات في الداخل أو الخارج يجري تدريب مسلحين فيها لضرب مصر.