ذكرت صفحة (Ariana Updates)، أنّ النجمة العالميّة ، ستتكفّل بدفع مصاريف الدفن، لضحايا تفجير حفلها كافّة في مانشستر، والذي أوقع 22 قتيلاً، واصاب أكثر من 50 آخرين بينهم أطفال.

 

ولم يصدر أيّ تصريح رسميّ عن النجمة، التي عادت إلى الولايات المتحدة الأمريكيّة منهارة، بعد الانفجار الانتحاريّ الكبير الذي حصل في حفلها.

 

وكتبت آريانا عبر صفحتها على أحد مواقع التواصل الاجتماعي: “أنا محطّمة. من أعماق قلبي، أنا آسفة جدًّا. لا أجد كلمات أقولها”.

 

ومن جهته قال سكوتر برون مدير أعمال آريانا في بيان خاص: “قلوبنا محطّمة..الكلمات لا يمكنها أن تعبّر عن حزننا من أجل الضحايا والعائلات، التي تضررت من جرّاء هذا التفجير الأحمق. نبكي أرواح جميع الأطفال الذين قضوا خلال هذا العمل الجبان”، وختم قائلًا: “نطلب من الجميع الدعاء للضحايا ولعائلاتهم”.

 

وكشفت مصادر أمريكية مسؤولة، لـCNN، أن منفذ هجوم مدينة مانشستر عاد إلى المملكة المتحدة قبل أيام قليلة من تنفيذ التفجير وذلك بعد قضاء حوالي 3 أسابيع في ليبيا.

 

وتابعت المصادر بالقول إن أجهز الاستخبارات الأمريكية والبريطانية والقيادة العسكرية الأمريكية في أفريقيا تحاول معرفة ما إذا كان العبيدي قد تواصل مع عناصر من تنظيم “داعش” في ليبيا أو عناصر من تنظيم “القاعدة في المغرب الإسلامي”.

 

يشار الى أنّ تنظيم “داعش” أعلن مسؤوليته عن .