قبل يومين من وقوع حادث الهجوم الذي استهدف حافلتين تقلان أقباطا في المنيا أسفر عن مقتل وإصابة العشرات أصدرت بالقاهرة تحذيراً إلى رعاياها من “هجوم إرهابي” محتمل في من دون تحديد تفاصيل.

 

وقالت السفارة، في بيان لها  الأربعاء، على موقعها، إنها على علم بوجود تهديد محتمل وفقاً لما نشرته “حركة حسم الإرهابية”.

 

وأضافت أنها لا تملك أي معلومات أخرى حول هذا التهديد المحتمل، ولكنها على اتصال بالسلطات المصرية وستقدم لها معلومات إضافية إذا توفرت.

 

وناشدت السفارة في بيانها المواطنين الأميركيين في مصر بالاستمرار في اتباع ممارسات الأمن السليمة والالتزام بالمبادئ التوجيهية الأمنية المنصوص عليها في تحذير السفر لمصر والصادرة عن وزارة الخارجية في 23 ديسمبر 2016، والذي ألزم المواطنين الأميركيين بتجنب السفر إلى الصحراء الغربية وشبه جزيرة سيناء باستثناء مدينة شرم الشيخ إلا عن طريق الجو.

 

وعقب البيان الذي أطلقته السفارة قامت بعض الشركات الأجنبية العاملة في مصر وفق ما ذكرته وسائل إعلام بإصدار تحذيرات أمنية إلى موظفيها تحثهم على تجنب المصالح الحكومية، والتجمعات الأمنية، وأماكن العبادة المسيحية بالإضافة لنوادي الأجانب.