لم تلحظ الشابة الأميركية، ميليسا سميث، أن هناك من يراقبها، بل لم تتصور أنها وبمجرد خروجها من سيارتها لتملؤها بالبترول، سوف يحاول أحدهم أن يسرق سيارتها.

 

لذا فبمجرد أن حدث ذلك بالفعل، انقضت الشابة الأميركية على السيارة وصعدت فوقها من الأمام لتمنع السارق من الهروب بها.

 

كانت بالفعل لحظة شجاعة، فقد بدت ميليسا (28 عاماً) عازمة كل العزم على منع السرقة.

 

فبحسب ما أظهر مقطع الفيديو، المرفق، الذي التقطته الكاميرا الداخلية لمحطة البترول في إحدى ضواحي ويسكونسن الأميركية، حاول السارق أن يوقعها من على السيارة، إلا أن محاولاته باءت بالفشل، فما كان منه إلا أنه نزل من السيارة ليركب بسيارة شريكه ويلوذا بالفرار.

 

أما الفتاة الشجاعة فظلت متعلقة بسيارتها، التي كانت بالفعل تتجه نحو الشارع، فما كان من ميليسا إلا أن قفزت بداخلها لتمنعها من الاصطدام بإحدى السيارات في الشارع.

 

وبالفعل نجحت في النهاية في إنقاذ السيارة ومنع السارق من الاستيلاء عليها.