أكد الاعلامي في قناة القطرية , أن الهجوم الالكتروني والاعلامي الفاشل على , كشف “غيرة وكيد” البعض لنجاح وأميرها بن حمد على المسرح العربي والدولي.

 

وأضاف ريان في سلسلة تغريدات رصدتها “وطن” على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” قائلاً ”  سقطت فضائيات ومواقع الكترونية سقوطا مهنيا مدويا وكشفت عن تآمرها المسبق في عملية اختراق  ثبت ان بين قطر ودوّل عربيه ٢٠عاما من الوعي الاعلامي “.

وتابع قائلاً ” كل رؤساء التحرير في الفضائيات ممن اعدوا البرامج المعلبة والضيوف  كشفوا عن تآمرهم مع الهجوم الالكتروني على وكالة الأنباء القطرية “, مشيراً إلى أن قطر تتعرض لهجوم إلكتروني وإعلامي منسق تم الإعداد له بعيدا عن المهنية مما اسقط فضائيات عربية سقوطا مدويا ودلل على الجهات آلتي تقف وراء الهجوم.

وأضاف ” هذا الهجوم الالكتروني والاعلامي على قطر حرق ودمر فضائيات ورؤساء تحرير وصحفيين ومذيعين من العاملين فيها بل دمر مستقبلهم الإعلامي الى غير رجعة “.. لافتاً إلى وجود فضائيات ومواقع إلكترونيه عربية تبث البرامج والحوارات ضد قطر رغم اعلان وكالة الأنباء القطرية انها اخترقت ” هذه بلطجة إعلامية”

وأكد جمال ريان أن  اختراق وكالة الأنباء القطرية سبقه إعداد برامج وضيوف على فضائيات ومواقع عربية للتعليق على ما ورد من انباء كاذبه  “عملية مرتبة مسبقا”.

” يكذبون الكذبة ويصدقونها” الهدف من الهجوم الالكتروني والاعلامي على قطر كما قال ريان هو الضغط على قطر” لنفي “ما جاء في التصريحات المنسوبة كذبا.

وختم تغريداته قائلاً ” بعد فشل الهجوم الالكتروني  يستمر الهجوم الإعلامي على قطر ويطالبون أمير قطر بنفي ما لم يقال أصلا “.