أثارت صورة خلال افتتاح المركز العالمي لمكافحة الفكر المتطرف في ، ظهر فيها الرئيس الأمريكي إلى جانب العاهل السعودي بن عبدالعزيز والرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، وهم يلمسون خلالها كرة بلورية، اهتمام وتعليقات نشطين على مواقع التواصل الاجتماعي حول العالم وسط تساؤلات بشأن ماهية هذه الكرة وما تعبر عنه.

 

وفي الحقيقة فإن هذه الكرة المضيئة اختيرت لترمز للكرة الأرضية، حيث مياه العالم ممثلة باللون الرمادي الفاتح والقارات باللون الأسود، في إشارة إلى تكاتف جهود العالم ضد التطرف.

 

واستخدمت هذه الكرة، فقط كجزء ديكوري، وضع القادة الثلاثة أيديهم عليها لبدء فيلم تسجيلي عن المركز، الذي يضم جدارًا تلفزيونيًا كبيرًا يعرض الأنشطة المتطرفة القائمة ويهدف إلى الاجتماع لوقف انتشار التطرف العنيف. وفق ما ذكر مراسل ارم نيوز.

 

لكن أهمية المركز لم تمنع مستخدمي شبكة الإنترنت من المزاح والسخرية من مشهد ترامب وهو يلمس البلورة المضيئة، التي أعادت لأذهان كثيرين شخصيات الخيال العلمي الشريرة.