شن عدنان منصر، الأمين العام لحزب “حراك تونس” والمدير السابق لمكتب رئيس الجمهورية السابق هجوما عنيفا على الرئيس الحالي الباجي ، وذلك على إثر فض اعتصام “” في ولاية بالعنف.

 

وقال “منصر” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” رصدتها “وطن”:” في محصلة الأمر، عندما يتحدثون عن هيبة الدولة فإنهم يقصدون باستمرار هيبة . لو رأينا هذا “الحزم” ضد معتصمي الكامور أو حتى جزءا بسيطا منه ضد لوبيات وموانئه ومطاراته، لكان لهذه المنظومة شيء من المصداقية”.

 

وأضاف: ” لو رأينا هذه المنظومة الفاسدة تعتني بالتشغيل نصف اعتنائها بقانون حماية المفسدين لصدق الناس وعودها”، متابعا “لقد انقضى الوقت الذي تواجه فيه مطالب التنمية بالغاز المسيل للدموع والرصاص والكلاب المدربة… ورئيس الجمهورية الموقر هو أول من يجب أن يفهم ذلك”.

 

يشار إلى ان قوات الامن التونسية قامت صباح اليوم الاثنين بفض اعتصام “الكامور” بولاية تطاوين، مستخدمة والغاز المسيل للدموع والكلاب البوليسية، ممكا أدى إلى مقتل أحد .