علق محلل الشؤون الخارجية في القناة العاشرة بالتلفزيون الاسرائيلي نداف إيال, على زيارة الرئيس الأمريكي إلى , مشيرا إلى أن حادثة غريبة عجيبة-حسب قول المحلل الاسرائيلي- وقعت خلال زيارة ترامب فوجئ فيها الرجل المعروف بغرورة بكمية النفاق التي استُقبل بها في ، وبدا خلال حفلات الاستقبال مُرتبكًا جدا.

 

وأشار المحلل إلى أن ذروة النفاق كانت عندما تحدث ، للرئيس ترامب قائلا: أنتَ شخصية غيرُ مسبوقة في التاريخ”، ترامب، زاد المُحلل، الذي أكبر مُصاب بجنون العظمة يقف إلى جانبه كالقزم، ابتسم وضحك ورد على السيسي بالقول: أنا مُوافق على لك”.

 

وتابع المُحلل قائلا إن هذا الحدث غير العارض كان واحدا من أحداث نفاق كثيرة وكبيرة ميزت الزيارة الأولى للرئيس الأمريكي إلى خارج الولايات المتحدة، وتابع قائلا بلهجة تهكمية: الصفقة التي أُبرمت عليها بين ترامب وبين السعوديين تمت على النحو التالي: نحن نرقص حولك بالسيوف، ونُعانقك برقصة ثقافتنا، ونُضيف على ذلك صكا سمينا جدا من أجل التوقيع على اتفاقيات الأسلحة، وأنت تُنشى حلفا مُعاديا لإيران.

 

وكتبت صحيفة “يديعوت أحرونوت” (التي منع السعوديون مراسلتها في ، أولي أزولاي، من مُرافقة ترامب في زيارته للرياض رغم أنّها تحمل جواز السفر الأمريكي وكانت قد زارت السعودية برفقة الرئيس الأمريكي الأسبق، جورج بوش الابن، واستُقبلت بحفاوة بالغة) أن الرئيس الأمريكي، وبسبب حفاوة الاستقبال شعر وكأنه في البيت. وقالت مُحللة شؤون المنطقة في الصحيفة إن ترامب الذي جلس على كرسي من الجلد شعر وكأنه الملك.

 

وتندرت الصحيفة على ما أسمته حج الزعماء العرب والمُسلمين للقاء ترامب، وأضافت أن اللقاء مع الرئيس المصري السيسي كان مثيرًا جدا، فقد عبر ترامب عن إعجابه الشديد بحذاء الرئيس المصري وقال له إنه فاخر جدًا.

 

وأقر المُحلل الإسرائيلي في الصحيفة العبرية، هابر، أنه في المعركة على العلاقات العامة مع السعودية بالنسبة للزيارة الرئاسية، فإن تعترف مُسبقًا أنها خسرت، وهي تُقر بذلك. وخلُص إلى القول: أهلاً وسهلاً بك، نُريد أنْ تعلم، أننا في أوقات الضيقة، نعرف كيف نتصرف وكيف ننتصر.