كشفت مصادر أمنية مصرية مطلعة عن أن إدارة تنفيذ الأحكام في وزارة الداخلية لاحقت خلال الساعات الماضية وزير الداخلية الأسبق والهارب من مقر إقامته الجبرية في عدد من غرف العناية المركزة في المستشفيات الاستثمارية والخاصة، لاحتمال وجوده بها.

 

وأشارت المصادر إلى أن تنفيذ مأموريات أخرى حول منزله في أكتوبر والأماكن التي يتردد عليها، وفحص شبكات المحمول لتعقبه عن طريق الهاتف بحسب “الشروق”.

 

وقالت  المصادر إن  العادلى سيظهر خلال جلسة النقض على الحكم فقط، أملا فى نظر القضية أمام دائرة قضائية أخرى، وأنه يعمل حاليا على جمع أكبر عدد من المستندات التى تدعم موقفه بخصوص بنود الصرف خلال عمله فى الوزارة، حيث يتواصل ومحاميه مع ضباط فى الوزارة لاستعادة نسخ إلكترونية من الأوراق التى تم تدميرها خلال حريق مبنى إدارة الحسابات الملحق بالوزارة.

 

وهرب وزير الداخلية الأسبق من تنفيذ حكم بالسجن 7 سنوات، لاتهامه بإهدار ملايين الجنيهات فى الوزارة فى عهد الرئيس الأسبق محمد حسنى مبارك.