أثارت زوجة الرئيس الأمريكي, جدلاً واسعاً في المملكة العربية , عندما ظهرت بدون “غطاء رأس” إلى جانب زوجها الذي استقبله الملك سلمان بن عبد العزيز شخصيا.

 

وظهرت ميلانيا عند وصولها للمطار في وهي ترتدي زياً أسود محتمشاً، يشبه “العباءة”، وهو الزي الرائج في دول الخليج، ويبدو أنها اختارت زيها بما يتناسب مع التقاليد الإسلامية في المملكة العربية السعودية.. لكنه بدون غطاء رأس كما هو دارج.

وكانت ميلانيا قبل صعودها الطائرة وهي في أميركا، ترتدي “بلوزة بيضاء” وتنورة برتقالية قصيرة، لكنها غيّرت زيها في الطائرة وارتدت العباءة السوداء قبل وصولها إلى الرياض.

وكانت وكالة “سبوتنيك” الروسية نقلت عن وزير الخارجية السعودي ، قوله إن “المملكة العربية السعودية لم تفرض ارتداء الزي الإسلامي على زوجة الرئيس الأميركي”. وفقاً للوكالة قال الجبير، في مؤتمر صحفي، مجيباً على سؤال ما إذا كان ينبغي على زوجة الرئيس الأميركي ارتداء تتماشى مع التقاليد الإسلامية خلال زيارتها للرياض، قال إن السلطات السعودية عادة لا تطالب التقيد بطريقة معينة للملبس، مؤكداً: “يقترحون علينا ونرحب بأي من طرق الملبس”.

 

وعلى وسائل التواصل الاجتماعي حظي زي ميلانيا باهتمام مستخدمي فيسبوك وتويتر، وأشار بعضهم إلى أن ميلانيا بزيها هذا تراعي تقاليد السعودية.