اشترى للفنان جان-ميكيل باسكيوات مقابل 110.5 مليون دولار، وهو أغلى سعر دُفع بمزاد مقابل عمل لفنان أمريكي.

ويعتبر هذا الفرق كبيراً منذ المرة الأخيرة التي بيعت بها اللوحة باسم “Untitled”، حيث حصّلت حينها 12 ألف دولار عام 1984، ومنذ أكثر من 30 عاماً ظلت اللوحة مخفية عن الأنظار ضمن مجموعة خاصة لأحد جامعي الفنون.

ووضع المزاد الأخير الذي أقامته دار “كريستيز” بمدينة نيويورك، هذه اللوحة ضمن قائمة تحوي 10 أعمال فقط بيعت بأكثر من 100 مليون دولار.

رسمت هذه اللوحة من قبل باسكيوات عام 1982، واليوم تملك سادس أغلى مبلغ بيعت مقابله لوحة من الأعمال الفنية الراقية على الإطلاق.

 

وقد فاق السعر كافة التوقعات، حيث قدّر سعر بيعها بحوالي 60 مليون دولار، ويفوق سعر اللوحة ما بيع به العمل الفني لآندي وورهول عام 2013، إذ بيع عمله “Silver Car Crash (Double Disaster)” مقابل 105 مليون دولار، وهو العمل الفني الأول المصنوع بالثمانينيات ليجني أكثر من 100 مليون دولار.

وتقدّر ثروة الملياردير الياباني يوساكو مايزاوا، الذي اشترى اللوحة، لتبلغ 3.6 مليار دولار وفقاً لما ذكرته مجلة “فوربس”، ويفكر مايزاوا بأخذ اللوحة في رحلة لعرضها حول العالم، وأن يعيدها بعد ذلك لتصبح العمل الفني الرئيسي بالمتحف الخاص بمنزله في تشيبا.

وقد بدأ رائد الأعمال الياباني، البالغ من العمر 41 عاماً، عمله ببيع الأقراص المدمجة المستوردة، لكنه أسس ثروته بسبب “Zozotown” وهو موقع إلكتروني لشراء الأزياء عبر الإنترنت أسسه عام 2004.