يشارك فيلم “” للتونسية كوثر بن ، في مهرجان “كان 2017” في فرنسا.

واستوحي الفيلم من قصة واقعية هزت الرأي العام داخل وخارج البلاد في 2012 بعد أن اغتصبت “مريم” على يد رجلي شرطة، في حين تعرض خطيبها الذي كان برفقتها يوم الحادثة إلى الابتزاز من طرف شرطي ثالث.

 

كانت القضية قد أثارت ضجة واسعة تجاوزت حدود ، خصوصا بعد أن اتهمت الفتاة في بادئ الأمر بالنيل من الآداب العامة و”التجاهر بفعل فاحش”.

 

واستنكرت المنظمات الحقوقية والجمعيات والمحامون ما رأوا فيه محاولة للتخفيف على المعتدين والتستر على جريمة شنيعة.

 

الفيلم من بطولة مريم الفرجاني وغانم الزرلي وأنيسة داود ومحمد عكاري (وقد فارق العكاري الحياة قبل أيام من مهرجان كان، ويشار إلى أن الوسط الفني والإعلامي في تونس لا يزال تحت وقع الصدمة).

 

وينحصر الشريط في الفترة الزمنية التي تسبق بساعات حادثة الاغتصاب والليلة المخيفة التي قضتها مريم بين المستشفيات ومراكز الشرطة وشوارع العاصمة.

 

وتقتصر المشاركة العربية في هذه الدورة، على شريطين طويلين لكل من تونس (على كف عفريت) والجزائر (طبيعة الوقت، للمخرج كريم موساوي).

شاهد الفيديو هنــا: http://bit.ly/2roEbQp