دشن العاهل المغربي الملك الجمعة في مدينة “فاس”، مسجداً يحمل اسم زوجة، الأميرة “”.

 

وأدى العاهل المغربي صلاة الجمعة داخل المسجد حديث البناء.

 

وتزوجت “لالة سلمى” من الملك محمد السادس في 21 مارس 2002، في عرس شكّل سابقة في تاريخ الأسرة الملكية، إذ لأول مرة يتعرف المغاربة على زوجة الملك، ورزقت بولي العهد الأمير مولاي الحسن في الثامن من ماي 2003، ثم بالأميرة للا خديجة في 28 فبراير 2007.

وتنحدر “لالة سلمى” من مدينة فاس، وكانت قد فقدت أمها وعمرها لا يتجاوز آنذاك ثلاث سنوات، فتكفلت جدتها من أمها بتربيتها هي وأختها الكبرى مريم، حيث عاشت في شقة متواضعة قرب حي العكاري في الرباط، المدينة التي تابعت فيها دراستها حتى نالت شهادة الهندسة، بعد تمكنها من الظفر بالمركز الأول في دفعة عام 2000، بالمدرسة الوطنية العليا للمعلوميات وتحليل النظم.