جرى تنظيم استقبال حاشد لـ “أبطال تطوير” الصاروخ الكوري الشمالي الذي تم إطلاقه الأسبوع الماضي وأثار عاصفة من ردود الفعل الدولية.

وذكر تليفزيون الدولة أن مطوري الصاروخ الباليستي الاستراتيجي الذي ينطلق من الأرض إلى الأرض وجدوا ” ترحيب الأبطال ” في احتفال جرى في العاصمة بيونغ يانغ الخميس.

وعرض التلفزيون الحكومي صورا لحشود كبيرة كانت في استقبال العلماء الذين قاموا بتطوير الصاروخ الذي أثار إطلاقه ردود فعل غاضبة لدى الجارة الجنوبية واليابان والولايات المتحدة .

وأظهرت اللقطات مئات الآلاف من الكوريين الشماليين بما في ذلك أطفال المدارس الذين يلوحون بالأعلام وباقات لاستقبال “فريق الصواريخ”.

وكان التلفزيون الرسمي في ، بثّ الاثنين، فيديو لعملية “إطلاق أحدث صواريخها القادرة على حمل رؤوس نووية كبيرة.

وأطلقت كوريا الشمالية الصاروخ الجديد ،الأحد، وقالت وكالة الأنباء الكورية المركزية إن الصاروخ الذي لم تذكر طرازه، أُطلق بأعلى زاوية حتى لا يؤثر على أمن الدول المجاورة وانطلق لمسافة 787 كيلومترا ووصل إلى ارتفاع 2111.5 كيلومترا.

وسقط الصاروخ في البحر قرب في عملية إطلاق وصفتها واشنطن بأنها رسالة إلى كوريا الجنوبية بعد أيام من تولي رئيسها الجديد السلطة متعهدا بالدخول في حوار مع بيونغ يانغ.

وقد تم تطوير الصاروخ حديثا حيث يتراوح مداه من المتوسط إلى البعيد بهدف التأكد من القدرة على حمل “رأس حربي ثقيل كبير الحجم”.