ذكر موقع “العربية”، تفاصيل أزمة الفنانة الراحلة مع أنور ، ومنها من الغناء بسبب الزعيم الليبي الراحل معمر .

وجاءت بداية الخلاف “بأمر الرئيس الراحل أنور السادات، بمنع ظهور وردة، أو بث صوتها في المحطات المصرية بعد غنائها للرئيس الليبي معمر القذافي عام 1977، حين أهدته أغنية خاصة في احتفالات الثورة الليبية، بعنوان “إن كان الغلا ينزاد” و”صلي ع النبي يا مصلي” في عز التوتر بين وليبيا.

وقال السادات، بحسب “العربية”، لوزير الثقافة حينها عبدالمنعم الصاوي “شد ودن بنتنا عشان متغنيش تاني”، وعرف عن القذافي أنه يغدق على الفنانين والمشاهير مقابل تلميع صورته، وفسر غناءها له بأنه محاولة من القذافي لاستفزاز السادات.