بعد قرار إلغاء زيارته للسعودية، للمشاركة في القمة الإسلامية ، بمشاركة الرئيس الأمريكي ، ألغى الملك المغربي محمد السادس، زيارته المرتقبة لمصر، والتي كان مقرراً أن تنطلق الأسبوع القادم، للقاء رئيسها عبد الفتاح السيسي.

 

وقبل إلغائها، وصل إلى ، أمسالخميس، وفد من المسؤولين المغاربة رفيعي المستوى في زيارة لمصر ممتدة لعدة أيام، بهدف التحضير لزيارة التي ألغيت، وكان من المنتظر أن تبدأ الاثنين المقبل، من أجل بحث دعم التعاون وآخر التطورات.

 

في سياق متصل، أفاد موقع “العربي الجديد” أن الوفد المغربي، سيلتقي خلال زيارته مع عدد من كبار المسؤولين والشخصيات، لاستعراض جدول أعمال زيارة لمصر، قبل إلغائها.
وكان من المرتقب أن تدشن الزيارة الملكية، تعزيز العلاقات الدبلوماسية بين والمغرب، ووضع استراتيجية لتشجيع الاستثمارات المغربية /المصرية، من خلال إطلاق مشاريع مشتركة واستثمارات مغربية – مصرية في السوق الإفريقية.

 

يشار الى انه سبق ووجه العاهل السعودي، دعوات إلى الملك محمد السادس، والرئيس التونسي ، والرئيس الجزائري ، لأجل المشاركة في التي ستحتضنها يوم 21 ماي 2017، بحضور الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.